البرود الجنسي عند المرأة.. أسبابه وأعراضه وعلاجه

البرود الجنسي عند المرأة.. أسبابه وأعراضه وعلاجه

تعاني العديد من النساء من مشاكل في العلاقة الجنسية، كالبرود الجنسي الذي يبدأ بالتردد ورفض الجماع، ثم بفقدان الإهتمام بالجنس عموما، والذي يشبه بشكل كبير ضعف الانتصاب عند الرجال، يمكن أن تكون لأسباب بدنية ونفسية مختلفة، كما يمكن أن يصيبها في أي مرحلة من مراحل الحياة، إما بشكل دائم، أو بشكل مؤقت.

أعراض البرود الجنسي عند النساء:

1- الفشل في الاستجابة للمداعبات، وهو نفور متقطع من جانب المرأة للجماع.

2- الفشل في تحقيق النشوة الجنسية الناتج عن تعب أو إرهاق أو إكتئاب.

3- كره الزوج وعدم الرغبة في التقرب منه بسبب المشاحنات.

4- برود بسبب نقص بيولوجي الذي يسبب انعدام شهوة جزئي أو كلي.

5- عدم إدراك الرجل لكيفية التعامل مع المرأة، وعدم قدرته على إمتاعها.

6- اضطراب الإستثارة الجنسية، وهي صعوبة في الإثارة.

أسباب الضعف الجنسي عند النساء:

1- أدوية بعض الأمراض الخطيرة، من قبيل الإكتئاب والسرطان والفشل الكلوي والتصلب المتعدد وأمراض القلب ومشاكل المثانة، حيث يمكن أن تؤدي جميعها إلى خلل وظيفي جنسي.

2- يمكن لإنخفاض مستويات هرمون الأستروجين أن يغير في أنسجة الأعضاء التناسلية والإستجابة الجنسية، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى منطقة الحوض، وبالتالي ستحتاج المرأة إلى المزيد من الوقت للإثارة.

3- بسبب القلق والاكتئاب، يقع خلل في الوظيفة الجنسية لدى النساء، وتحديدا المرأة الحامل، بسبب التعب والإرهاق والاستعدادات الجسدية والنفسية، وخصوصاً إذا كانت المرة الأولى لحملها.

علاج الضعف الجنسي عند النساء:

التواصل:

التحدث مع زوجك على رغباتك، سيدخلك عالماً مختلفاً في حياتك الجنسية، وسيمهد لك الطريق لإصلاح علاقتك الحميمية مع زوجك.

العلاج الطبي:

عند طلب الاستشارة، قد يقوم طبيبك بالتشخيص، ثم يوصيك بعلاج مشكلة الغدة الدرقية أو حالة هرمونية أخرى، متعلقة بالأستروجين أو الأندروجين.

الرياضة:

خصصي وقتا للتمارين الرياضية المنتظمة، والتي تزيد من القدرة على تحسين المزاج وتحسن جسمك، وتعلمي طرقًا جديدة لتقليل التوتر، وامنحي نفسك وقتًا للاسترخاء وسط ضغوط الحياة اليومية.

 

وتذكري غاليتي، أن استشارة الطبيب المختص يعتبر نصف العلاج، لأنه قد يطرح عليك عددًا من الأسئلة الشخصية، وقد يرغب طبيبك في حضور شريكك المقابلة، للمساعدة في تحديد سبب مشكلتك وتجديد مسار مشترك للعلاج.