إحذري ممارسة العلاقة الحميمية أثناء فترة الحيض

إحذري ممارسة العلاقة الحميمية أثناء فترة الحيض

بعض الأزواج يجهلون مخاطر ممارسة العلاقة الحميمية أثناء الحيض، ويرفضون فكرة إمتناعهم عن ممارسة الجماع طيلة هذه الفترة، ما ينعكس سلبا على زوجاتهن اللواتي يشعرن بالذنب، لعدم قدرتهن على تلبية رغبات أزواجهن الجنسية.

وأثبتت بعض الدراسات التي أجريت مؤخرا، أن ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الدورة الشهرية، يشكل خطورة كبيرة على الأعضاء التناسلية لكل من المرأة والرجل.

نقدم لك غاليتي، أهم مخاطر ممارسة الجماع أثناء فترة الحيض:

1- إصابة المجرى البولي للزوج بإلتهابات، قد تصل مباشرة للمثانة البولية، وذلك بسبب إفرازات الدورة الشهرية.

2- احتمالية إصابة الزوجة بمرض تناسلي، كون الجماع يقلل من المناعة الموضعية في جهازها التناسلي.

3- إمكانية إصابة الرحم بالإلتهابات، نتيجة دخول الميكروبات إليه، كون عنق الرحم يتفتح في هذه الفترة حتى يسمح بنزول الدم.

4- تعرض خلايا الجدار الذي يبطن عنق الرحم، بخطر الإصابة بأمراض سرطانية، كونه سهل الإقتحام، وبالتالي فدخول رأس الحيوان المنوي إلى هذه الخلايا، يجعلها أكثر قابلية للتغيرات السرطانية.

5- إحتمالية دخول الهواء لأوعية الرحم الدموية، مما قد يتسبب في سد أوعية المخ، مع إمكانية حدوث وفاة.

6- الجماع أثناء الحيض، قد يزيد من فرص انتقال الأمراض الجنسية.

7- ممارسة الجنس خلال الدورة قد يسبب العقم.

8- مقاومة المهبل لغزو البكتيريا، تكون في أدنى مستواها أثناء الحيض، وبالتالي فنسبة انتقال الميكروبات والجراثيم إلى أعضاء المرأة التناسلية، ترتفع بشكل كبير.