كل ما يهم العلاقة الجنسية أثناء فترة حملك

كل ما يهم العلاقة الجنسية أثناء فترة حملك

يحدث أن بعض النساء خلال فترة الحمل، يحسسن بأنهن غير مرغوبات من أزواجهن، الأمر الذي ينتج عنه فتور في العلاقة الزوجية، طوال تلك الفترة، لما يصاحبها من تقلبات مزاجية، وقلّة الرغبة الجنسية بين الطرفين.

هل ممارسة الجنس أثناء فترة الحمل آمنة لك ولجنينك؟

طالما لم تظهر أي علامات تشير إلى متاعب صحّية، فليس هناك مانع من ممارسة الجماع طوال فترة الحمل، بل بالعكس، فهو يساعد على تسهيل عملية الولادة، وخاصة عند ممارسته بإنتظام، خلال شهور الحمل الأخيرة.

هل يؤثر الحمل على رغبة زوجك الجنسية؟

طوال فترة الحمل، ستشعرين بالغثيان أو الإضطرابات الهضمية، أو إحتقان الأعضاء التناسلية أو الإعياء، ما سيجعل متعتك تنخفض، الأمر الذي يؤثر على نفسية زوجك بالمقابل، لذلك فمناقشة الموضوع معه بدافع،  ستكون بالتأكيد الحل الملائم في هذه الحالة، فقط يجب أن تتأكدي ما إذا كنت قادرة على التحدث في الأمر مع زوجك، والإكتفاء بممارسة الجنس بوتيرة منخفضة، أو يمكنكما تغيير الطرق لتتحفيز رغبتك الجنسية أكثر.

هل الجماع أثناء الحمل يؤدّي إلى نزيف أو التهابات في المهبل؟

قد تحسّين ببعض التقلصّات في عضلات البطن، أو إفرازات دموية بسيطة بعد الجماع، وذلك بسبب كثرة الأوعية الدموية في عنق رحمك أثناء الحمل، وفي جميع الأحوال، يجب أن توضّحي هذا الموضوع مع طبيبك، نظرًا لوجود الحالات التي تحظر أو لا توصي بممارسة الجنس، من قبيل ضعف المشيمة وعنق الرحم، ونزول الماء للتهيئة للولادة، إلى جانب بعض الأمراض التناسلية المعدية من طرف زوجك.

ما هي أفضل الوضعيات لممارستك الجنس؟

في حالة عدم إستقرار الحمل، قد ينصحك الطبيب بتقنين ممارسة الجماع، لذلك يفضل أن تحافظي على سلامتك وسلامة جنينك، باللجوء لأفضل أوضاع الجماع التي تريحكِ وزوجك أثناء الحمل، منها:

وضعية الفارس:

وتكونين خلال الممارسة الحميمية في الأعلى، وهي أفضل أوضاع ممارسة الجنس أثناء الحمل، لأنه لا يضع أحمالا على منطقة بطنك، كما يمكنك التحكم في العملية الجنسية وسرعة الإيلاج وعمقه.

وضعية الجنب:

بإستلقائك على جنبك، ورفع رجلك على جسد زوجك، من الأوضاع المريحة كذلك، حيث لا يتم الضغط على البطن، كما يقلل الإيلاج داخل المهبل تجنبا للألم.

الوضعية التقليدية:

حيث تستلقين على ظهرك، وتدعمينه بوسائد، لكن يجب على زوجك أن يعتمد على يديه في تدعيم جسده، بدل جسدك، مع مراعاة تجنب القوة في الممارسة، لتفادي إرهاق نفسك.

ومن باب التذكير غاليتي، يجب التأكيد على أن فوائد الجماع أثناء فترة الحمل لا تحصى، منها كون المواد الموجودة في السائل المنوي تساهم في تحفيز نشاط الرحم، مع إقتراب الولادة، كما انه يُبقي على صحة علاقتكِ بزوجكِ والتقارب بينكما، ويحسن من صحتك النفسية أثناء حملك.