نصائح للاستعداد النفسي ليوم الولادة

نصائح للاستعداد النفسي ليوم الولادة

لا يقتصر الإستعداد للولادة على اختيار المستشفى وتحضير حقيبة الولادة أو اختيار اسم المولود وشراء الملابس له، ولكن هناك العديد من الاستعدادات التس يجب أن تقومى بها مع بدأ العد التنازلي لمجيء مولودك.
ونعرفك اليوم، على أهم الإستعدادات التي من الضروري أن تقومي بها مع إقتراب ولادتك خاصة على مستوى النفسي

• ابتعدي كل الابتعاد عن قصص وحكايات الأخريات عن تجاربهن عن الولادة، والتي سوف تصيبك بالقلق والتوتر.

• احتفظي بالكتب والمجلات المصورة التي تشرح كيفية تطور الجنين شهراً بشهر، مما يجعلك مهيأة نفسياً لاستقباله، وتكونين عاملاً مساعداً لخروجه للحياة.

• لا تكثري من ترديد عبارة «أنا خائفة» أو «ماذا سيحدث؟»، ولكن عليك أن تتخيلي كيف سيكون مولودك جميلاً ورقيقاً، ويستحق التعب.

• إذا كنت حاملاً للمرة الأولى فعليك الجلوس مع نساء حوامل للمرة الأولى،؛ حتى لا تسمعي لخبرات من أخريات مررن بتجربة الولادة القيصرية مثلاً، ويمكنك عقد صداقات في عيادة طبيبة النساء المشرفة على ولادتك، إذا لم تكن لديك أخت أو صديقة حامل مثلك.
• اختاري الهدايا التي ستقدم للمهنئين وإختاري أحدث التشكيلات منها لإضفاء جو من السعادة على البيت، ما سينعكس عليك إيجاباً في ظلّ جو الترقب والتحفز.