معالجة نفسية توضح لـ”غالية” الفرق بين الحزن والإكتئاب عند الأطفال

معالجة نفسية توضح لـ”غالية” الفرق بين الحزن والإكتئاب عند الأطفال

يجمع الأطباء النفسيون على أن الإكتئاب حالة من الحزن واليأس وتشتت الأفكار، التي يمكن أن تصل بالشخص إلى الإنتحار في أسوء الحالات، ولكن هل يمكن أن يعاني الأطفال بدورهم من هذه الحالة ؟ وما هي أعراضه وأسبابه ؟.

الفرق بين الحزن والاكتئاب

أكدت المعالجة لمياء بوخريص لمجلة “غالية”، أن أغلب الأشخاص لا يفرقون بين “الحزن” و”الإكتئاب” عند الأطفال، وأضافت “أن الحزن هو أحد المشاعر الإنسانية الطبيعية، التي يجرّبها الطفل بين فترة وأخرى دون انقطاع، ويكون ناجمًا عن تجربة أو حادثة سيئة أو مؤلمة مر بها”.

وأشارت المعالجة النفسية، أن الأطفال المصابين بهذه الأعراض يمكن أن يعالجوا بسرعة، فعند الشعور بالحزن حيال أمرٍ ما، وبعد تجاوز الأذى العاطفيّ الناتج عنه، فإن هذا الشعور بالحزن يختفي تدريجيا، وإذا استمر لمدة أطول يصبح إكتئابا.

وأضافت بوخريص، أن الإكتئاب، وهو مرض نفسي يؤثّر على التفكير والعواطف والتصوّرات والسلوك بشكل قويّ، وقد يكون مزمنا، ولا يتطلّب بالضرورة وجود حدث صعب أو حالة سيئة حتى يدخل الطفل في حالة حزن شديدة.

تابعي القراءة على الصفحة الموالية: