خبير التغذية يكشف لـ”غالية” مخاطر الأكل وقوفا

خبير التغذية يكشف لـ”غالية” مخاطر الأكل وقوفا

سرعة الحياة وانشغال البعض بالعمل طول اليوم، يختار بعض الأشخاص تناولون الطعام وقوفا أو أثناء السير، نظرا لإنشغالهم في أمور الحياة التي أصبحت صعبة، وقد أثبتت بعض الدراسات أن تناول الطعام في وضعية الوقوف، يؤثر بشكل سلبي على صحة الجهاز الهضمي وعلى عملية الهضم.

وأكد المختص بالتغدية، طبيب الحمية  “يوسف الزروالي” لـ”غالية”، أن الأكل أثناء الوقوف ليس أمرا خطيرا، إلا أنها طريقة غير منصوح بها لتناول الطعام، وتؤدي إلى بعض الأمراض من قبيل:

سوء الهضم

يؤثر تناول الطعام أثناء الوقوف على  قدرة المعدة على الهضم، حيث أن عملية الهضم تتم بشكل أفضل عندما يكون الشخص جالس أو مستلقي، مقارنة مع الوقوف.

تقليل الإحساس بالشبع

يؤدي تناول الطعام واقفا إلى زيادة الوزن، لأنه أثناء تناول الطعام وقوفا، يبدأ الشخص بتناول الطعام بشكل أسرع، ما يؤدي إلى تناول كمية أكبر من احتياج الأشخاص، وبالتالي إلى زيادة الوزن.

اضطراب في المعدة

يتسبب تناول الطعام أثناء الوقوف في زيادة ابتلاع كمية من الهواء، خلال تناول الوجبة، مما يزيد من الغازات والانتفاخ، حيث تساعد سرعة الهضم، في عدم وصول الغذاء لجدار المعدة، ويتسبب في عدم هضم الكربوهيدرات بشكل جيد، فتميل إلى التخمر، ما يتسبب في الغازات.